© 2019 / Combatants for  Peace

office(at)cfpeace.org

ترعرعت في بيت آمن علمنا فيه والداي بان مثلما يحق لنا ان نعيش هنا بأمان، فإن من حق الفلسطينيين ايضا ان تكون لهم دولة، يعيشون فيها بأمان.

 

حتى تجنيدي للجيش في عمر ال 18، كما يوجب القانون، كنت ناشطا فعال ، عملت كثيرا من اجل السلام. الا انني لم التقي بفلسطينيين ولم ارى فلسطينيين ولا مرة. المرة الاولى التي التقيت فيها بفلسطينيين كانت عندما كنت جندي وخدمت في جنوب جبل الخليل. 

بعد الجيش رغبت في مواصلة العمل من اجل السلام. في عام 2008 ذهبت الى مراسم يوم الذكرى الفلسطيني الاسرائيلي لحركة مقاتلون من اجل السلام. شعرت بان هناك فلسطينيين واسررائيليين يعملون معا. كانت هي المرة الاولى التي التقي بها فلسطينيين داخل اسرائيل، ليس في فلسطين. وعندئذ التحقت بالحركة.

في عام 2008 -2009 – كانت حرب غزة. في نفس الوقت كنت ادرس في جامعة سديروت المحاذية لغزة.

 

كانت الحرب صعبة على الطرفين. كان بامكاني ان اشاهد من بيتي في سديروت الطائرات والمروحيات التي تطلق الصواريخ على غزة. ومن جهة اخرى كانوا يطلقون الصواريخ في كل يوم من غزة على بيتي. 

 

كنت في ذلك الوقت في مجموعة لمقاتلين من اجل السلام في جنوب جبل الخليل. قلنا – حتى في ظل الحرب نريد ان نواصل اللقاءات، نريد ان نعمل معا، اسرائيليين وفلسطينيين، حتى في ظل وجود الحرب.

مقاتلون من اجل السلام يؤمنون بانه يجب تحقيق السلام بدون عنف. صباح يوم السبت، خلال الحرب، اتفقنا على الالتقاء عند اصدقاء فلسطينيين بالقرب من سوسيا. سافرت الى الحاجز في الطريق الى سوسيا. خلال سفري في الشارع، وقبل وصولي للحاجر بقليل، على الاشارة الضوئية في بئر لسبع، انطلقت فجأة صافرة الانذار. وهذا يعني ان صاروخان من غزة في طريقهما للمدينة. انا اقف على الاشارة الضوئية، لم اعرف ماذا سافعل. خرجت من السيارة، ركضت بسرعة واقتربت من حائط احد البيوت كي احتمي. وبعد دقيقة من الصافرة، ياتي الصاروخ. قلت لنفسي – الحرب شيء مجنون، انا اعمل من اجل السلام، انا لا اؤمن بالعنف، وانا في طريقي لقاء فلسطينيين يؤمنون بالمقاومة السلمية، يريدون السلام ويريدون العمل معي، وانا على وشك ان اموت هنا في الطريق بسبب هذه الحرب التي لا يريدها الطرفان.   

ثم وصلت، الى بيت يسري. الجميع كانوا غاضبين بسبب الحرب. وسألني يسري – لماذا حكومتكم تشن الحروب، لماذا؟

فأجبته، لماذا حماس تطلق علينا صواريخ، هل يمكنك ان تشرح لي ؟

فقال يسري – انا لم انتخب حماس

فقلت له – وانا لم انتخب هذه الحكومة.

هذا هو سبب وجودي في "مقاتلون من اجل السلام". نحن نثبت بانه يمكننا العمل معا، فلسطينيين واسرائيليين. من اجل انهاء دائرة العنف واحلال السلام العادل والامن للطرفين، حتى في اصعب الحالات.

  • Instagram - Black Circle
  • Facebook - Black Circle
  • Twitter - Black Circle