© 2019 / Combatants for  Peace

office(at)cfpeace.org

جدتي كانت في الشهر السابع من حملها بأبي، عندما قرر جدي البحث عن فرصة افضل في كولومبيا. ترك زوجته الحامل وجميع العائلة وراح للبحث عن حياة افضل واهدأ بعيدا عن مسقط راسه. 

وَلد ابي في فلسطين عندما كان جدي في كولومبيا. وفي عام 1967 طُرد مع امه وكل اهل القرية على يد الجيش الاسرائيلي. ولكن بعد ذلك سمحوا لهم بالعودة.

تزوج والدي في العشرين من عمره، وانا وُلدت بعد ذلك بسنة، وحتى الان – الجد وابنه لم يلتقيا.

بعد ذلك بسنوات، التحق ابي بالمنظمة وشغل منصبا قياديا جيدا. وفي ذلك الوقت كُنا شهودا على القوات الاسرائيلية الذين كانوا يطلقون النار ويعتقلون ويهدمون البيوت ويكسرون عظام الناس ضرباً. في تلك الفترة، والدي ورفاقه في السلاح اصبحوا عنيفين اكثر وناشطين اكثر في المجال العسكري والسياسي – الامر الذي زاد المخاطر حولهم. كنت افيق في الليل على طرقات الباب حيث كان يأتي اصدقاء والدي للخروج في مهمات، الامر الذي تحول الى كابوس من الخوف والقلق. دموع والدتي، وخوفها لا يزالا في اذني وفي عيني.

مرت الايام، والعلاقة الوحيدة بين ابي وجدي فقط من خلال التلفون. لم يلتقيا ابدا.

 

في فترة الانتفاضة الاولى، حيث كنت في الثانية عشرة، قُتل والدي طعنا بأيدي فلسطينية، لانه اختلف معهم. هم عملوا بطرق عنيفة ضد الاحتلال، ولكنهم تصرفوا بشكل مخز وبنفس العنف مع رفيقهم في السلاح. 

العنف لا يفرق بين عدو وصديق، بل يسحق الاثنان تحت عجلاته.

وجدت في "مقاتلون من اجل السلام" بيئة مناسبة للنضال من اجل التحرير والحياة على هذا الارض بواسطة مقاومة سلمية، على خطى منديلا وغاندي الى جانب اصدقائنا من كل العالم الذين يدعمون قضيتنا وحريتنا.

  • Instagram - Black Circle
  • Facebook - Black Circle
  • Twitter - Black Circle